There was an error in this gadget

Thursday, December 20, 2007

Thursday, December 13, 2007

مكة

أعتذر عن عدم كتابة اي موضوع بهذه الفترة لوجودي في مكة لأؤدي مناسك الحج


Thursday, December 06, 2007

الحب معادلة صعبة جدا


لا أحد ينكر بأنه أجمل شيء في الوجود على الإطلاق، فهو بكافة أشكاله جميل، وهو بكافة حالاته رائع، لعل ما يميزه هو أنك تتذوق من خلاله طعم الحياة فتذوق الفرح والحزن والمرارة والشوق والحنان والزعل وغيرها من أطباق الحياة الشهية
نعم هو الحب، الذي لا يوجد مخلوق في الدنيا الا ويبحث ويناضل من اجل الحصول عليه والوصول اليه


ولعل الحب بالمصطلح الذي تلوكه الألسن في الكويت أو في المجتمع الكويتي إن صح التعبير بين فئاته الفتية هو أن يقول الشاب للفتاة أحبك والعكس صحيح، هو ان يسأل الشاب الفتاة "وين رايحة ومع منو؟ منو عندج خط ثاني؟" وأن تنبه الفتاة الشاب حين خروجه "عيونك مو تروح منّي ولاّ منّاك"، هو أن يكلم الشاب الفتاة بعد منتصف الليل ويتحايلا على بعضهما البعض "إنتي سكريه لا إنت سكره"، حتى أصبحت هذه الأمور كقواعد ولوائح للحب!! وهذا الكلام غير صحيح إطلاقا، بل لا علاقة له بالحب لا من قريب أو بعيد
إن ما يميز الحب عن غيره من أمور انه لا يخضع للوائح أو قوانين بل إن لذته وروعته هي أن يكون بلا قانون حرا طليقا لا يعرف قيدا أو أسر، هو ان تجده يأتي فجاة ولا يرحل وإن رحل جسدك، هو ان تبتسم لا إراديا متى ما رأيت من تهوى وتعشق، هو ان تغمرك الفرحة حينما ترى من تهواه في مكان دون ان تتوقع أنك ستراه

ولعل ما اقصده بالمعادلة الصعبة جدا هو أن يجد الإنسان ان من يهواه بجنون يبادله الإحساس نفسه، فمن منا لم يحب ومن منا لم يتمنى أن يكون شخصا ما هو نصفه الآخر، ومن منكم لا يتخيل شخصا ما وهو يقرأ هذي الكلمات، إنني ومن واقع تجربة أعتقد أن مسألة الحب غير مقتصرة على مدى حبنا للطرف الآخر أو مدى إستعدادنا لمنحه كل ما تزخر به أفئدتنا من عاطفة، بل هو مقدار ما هو ممكن من أن نتبادل العطاء معا لا أن يكون هناك مانح وهناك متلقي فحسب، وهنا تكمن المعادلة الصعبة جدا، قد يعتقد البعض أن حبه للطرف الآخر من الممكن أن يجبر ذلك الطرف على ان يبادله نفس الحب، ولكننا سنعود بذلك إلى نقطة البداية وهي الإجبار على الحب، وهو أمر غير صحيح، فكما قلنا أن الحب لا يخضع لقانون أو معادلة رياضية

إعشق بجنون+ قدم كل ما تستطيع لمن تحب= أن يعاملك من تحب بنفس الطريقة
هذه المعادلة غير صحيحة أبدا في الحب وكذلك هو الحال مع لكل فعل ردة فعل لنيوتن فهو أمر لا ينطبق على الحب، فلا يكابر أحدكم ويعتقد أنه سيجبر من يحب على أن يحبه، إصرفوا النظر عن هذه الحالة التي وإن نجحت ستكون زائفة وغير واقعية أبدا
الحل إذا أن تجد من يستهويك قلبه بقدر ما يستهويه قلبك وهو بحث قد يكون شاقا للبعض وقد يكون سهلا للبعض الآخر ولكنه الحل وناتجه جميل بالتأكيد

أختم كلامي بتعريفي الخاص للحب والذي قد يكون صحيحا
الحب إنسان..وعنده لسان..ويتكلم..ويعرف يفرح ويتألم..بس يختلف عن باقي البشر..مايعرف يخون..ولا عمره غدر..وعنده إحساس..قدر وايد يحطم ناس..كان الخوف عنوانهم..وكلمة ياس نيشانهم..بس اهوا ما يعرف الياس..ولا يعرف له أي عنوان..الحب إنسان.. فيه بركان..من االشوق ومن الذوق..وحريه مالها أي طوق..الحب غريبه أطباعه..ولا يهمّه منو باعه..وإهو زعلان..يظل فرحان..الحب إنسان..مايعرفك لمصلحه..ولا بفلوسك تربحه..ومحّد قدر يلغيه أو يمسحه..وما يسلاك لمّا تموت..ولا يعتبرك من الماضي تمر وتفوت..ولا يعرف أبد نسيان..الحب إنسان..الحب حلم وواقع..ومهما صار..يظل عن نفسه يدافع..هذا الحب يالسامع..ياليت منّه تعلم..كيف الواحد يكون إنسان
مجلة أبواب عدد ديسمبر 2007

Monday, December 03, 2007

لو إنتوا

تضامنا مع مدونة بيت القرين ومن أجل التحرك في سبيل الكويت

نعيد نشر هذه الدعوة

فلو إنتوا تقولون لأ للتعديات على الأموال العامة والخاتمة تصير حفظ القضايا

ولو إنتوا تقولون لأ للتعدي على قوانين الدولة وأبرزها بهالفترة تعدي صاحب السمو طلال الفهد وجماعته

ولو إنتوا تقولون لأ للهدر بأموال الدولة بإسم اسقاط القروض

ولو انتوا تقولون لأ التصرفات الطائفية والفئوية اللي يقوم فيها الطبطبائي وغيره

ولو انتوا تقولون لأ حق جريدة الحرامية وممارستها وفتنها واكاذيبها

ولو إنتوا تقولون لأ حق الفساد اللي انتشر بالديرة بكافة المجالات

ولو انتوا تقولون لأ حق الوضع الطائفي بالجامعة

ولو انتوا تقولون لأ حق الفداوية المتيمعين حول بعض عيال الاسرة

لو إنتوا تقولون لأ حق كل هالاشياء بلا استثناء

مطلوب منكم شي بسيط جدا جدا جدالا تترددون فيه ولا تنطرون احد يسبقكم انتوا بادروا فيه وغيركم بيستمر معاكم

يوم الأربعا والخميس واليمعة اليايين 5 و 6 و 7 -12 بفترة النهار

وكل ما تطلعون بسياراتكم

شبوا الليتات بس

لا أكثر ولا اقل

ماكو ابسط من هالامر يا جماعة

خل يكون وسيلة حضارية للتعبير

لا تترددون وتعذربون فيه