There was an error in this gadget

Wednesday, December 13, 2006

دير بالك

منذ أن شرفتني القوائم الطلابية بإنتخابي كأمين عام لتجمع القوى الطلابية، وانا أتلقى تحذيرات من اناس عدة إتفقوا جميعهم على كلمة "دير بالك"، وحين سؤالي عن سبب هذا التحذير تكون الإجابة العين عليك أو امن الدولة يراقبونك
ولأفترض جدلا بأن هذا الكلام صحيح، وإن تصرفاتي مراقبة من جهاز أمن الدولة، فما أود حقا ان أفهمه هو مالمقصود بدير بالك؟! ماذا علّي أن أفعله بالضبط؟

إن جل ما أفعله وسأظل كذلك هو أنني أتكلم وأعمل لتصويب بعض الامور التي أعتقد بأنها خاطئة في بلدي الكويت، وهو أمر لا أتفرد به وحدي، بل هي ممارسات يمارسها آلاف الكويتيون كل يوم وفي كل مكان سواء عبر الصحافة أو الإذاعة أو التلفاز أو الدواوين أو المنتديات الإلكترونية أو النزول للشارع، فعلى ماذا أدير بالي؟

لقد شاركت كما شارك الآلاف غيري في المطالبة بإقرار حقوق المرأة السياسية، وشاركت مع الآلاف في دعم الدوائر الخمس، وشاركت كغيري في ممارسة حقي في الإنتخابات البرلمانية وعملت مع أحد مرشحي الدائرة الثامنة، وشاركت في الإنتخابات الطلابية، وسأظل أشارك في أي عمل يمثل قناعاتي، ولا أخجل من كل تلك الأشياء ولا أخفيها، فمن ماذا أدير بالي؟

إن كان أحد يعتقد بان التهديد والتحذير سيوقفني عن ممارسة قناعاتي فهو مخطئ، ولن أغير ما أنا مقتنع به إلا بالمنطق والحوار. إن سؤالا يزن في عقلي وأنا أسمع هذا التحذير المتكرر، لماذا علمتني مناهج التربية أن لا أسكت عن الخطأ؟ ولماذا علمتني وسائل الإعلام أن أحب وأدافع عن كل ما يمس بلادي؟ ولماذا علمني الدستور أن حرية التعبير مكفولة؟ ولماذا علمني الإسلام بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس؟ لماذا تعلمت كل تلك الامور ما دمت سأصدم بالنهاية بمفردة "دير بالك" لأنني أمارس ما تعلمته؟

أكررها مجددا، لن اتوانى عن ممارسة حقوقي التي منحني إياها القانون مهما كانت التحذيرات وسأظل أدافع عن وطني بالشكل الذي منحني إياه الدستور، وإن تجاوزت القوانين فهناك قضاء نؤمن بعدالته يعاقبني عبر قنواته الشرعية

إلى جهاز أمن الدولة: لا أعلم شكل تنظيمكم ولا إسلوب عملكم ولكن ما أعلمه هو أنكم تحبون الكويت وتسعون للمحافظة عليها وأنا أيضا أحب الكويت وأسعى للمحافظة عليها، ولن يكون أمن الدولة أبدا في قمع محب للوطن، فإن كنت فعلا مراقب أو العين علّي كما حذرني البعض، فإنصرفوا عن ذلك فكل ما أقوم به وأقوله هو من أجل وطني وأهل وطني وأنتم جزء منهم، أما إن كان الكلام الذي أسمعه مجرد تحذيرات لا أساس لها من الصحة، فإن ما كتبته في هذه السطور هو تعبير عن كل من تراقبونه ويدافع عن وطنه بحدود القانون

خارج نطاق التغطية
أخيرا أصبحت الرياضة تحركا شعبيا عاما من مختلف أطياف المجتمع، فتجمع القوى الطلابية أطلق حملته وتجمع كويتيون كذلك بالإضافة إلى مجموعة من الشباب الكويتي، وليعلم الجميع بأن هذا التحرك لن يتوقف إلا بإصلاح الأوضاع المتردية في رياضتنا، ولن نرضى إلا بالأفضل لرفع علم الكويت عاليا بالمحافل الرياضية
الطليعة بتاريخ 13-12-2006

12 comments:

Democratic said...

ماعندهم ما عند جدتي..
لاتبوق لا تخاف..
وبس

Zalabya said...

as long as u know what ur doing is right keep doing it, u believe in it, and we believe in u, and we're proud of u so much.

عاشق وطن said...

هذا اللي أبيه يوصل حق أمن الدولة

ترى مو قاعد أسوي شي غلط

KuwaitVoice said...

من يدافع عن وطنه ويعيش من أجل وطنه ويحفظ دستور وطنه يراقب من أمن الدولة ..

ومن يسرق اموال الدولة و ينتهك قانون الدولة ولايهتم بما يحصل للدولة يصبح عضوا في مجلس الأمه ووزيرا من وزراء الدولة ورجل من رجال أعمال الدولة

إن كنت تريد ان تبعد أعين رجال أمن الدولة عنك ولا تريد مراقبتهم لك .. فغير إسم مدونتك من عاشق وطن الى مفسد
للوطن

تجياتي

عاشق وطن said...

ما يصح إلا الصحيح

AyyA said...

When someone is honest with himself, he would never quit what he is doing, and no threat can stop him. Whether they tell you to be cautious or not, at the end you will do what you believe in.
Same thing happened to me during the orange movement and a lot of people told me to be careful, moreover; I had e-mails from people who described my car and it’s license number, threading me if I did drive it that I won’t get home in one piece, and I asked myself this question; what is the worst that could happen to me? The worst would be if they played dirty, which they could btw. And in this case they would be digging their own grave, because people know who I am and what I stand for. I thought of that although I was nowhere near your fame. So my advice to you is to just ignore, so long you know you are not breaking the rules then there should never be anything for you to be aware of. I won’t tell you to keep doing what you think you should, because I know that you would, and we’re proud of you :D

عاشق وطن said...

ayya

لك جزيل الشكر على تشريفك لي بالمدونة

ولك مني كل التقدير والإمتنان زميلتي الكريمة

لن يوقفني أي تهديد أو تحذير عن ممارسة ما أنا مقتنع به أبدا

وكل ما أود إيصاله

بأنني أنا ومن غيري ممن يسعون لخدمة وطنه لا يجب أن يهددوا بل أن من يسعى إلى زعزعة أمن الدولة هم الأجدر بأن يهددوا بل ويقبض عليهم

وعلى جهاز أمن الدولة أن يستوعب هذا الأمر جيدا

ونحن من أجلك يا وطني ماضون في الإصلاج

Anonymous said...

شنو اهميتك! لاتنفخ بعمرك لا ................ تنبط

عاشق وطن said...

شكرا زميلي الكريم على ما كتبته

ومن قال أنني مهم أو غير مهم

وانا لم أتطرق لهذا الموضوع إطلاقا

انا نقلت ما تلقيته من تحذيرات

ولا أعلم بأمانة ماذا أضفته من خلال مشاركتك !!!

كم كنت أتمنى أن تتكلم عن بعض الاساليب التي ينتهجها أمن الدولة وتبدي رأيك حولها

ولكن لا أعلم ما سر تحويلك للموضوع إلى شخصي المتواضع فقط

عموما بإمكاني أن أشطب مشاركتك ولكني لن أفعل

لكي يعي القراء بعض النوعيات التي توجد في مجتمعنا للأسف

AyyA said...

Hi
I forgot to mention that I have a nice picture of you during the orange campaign on my old blog, check it here :)

عاشق وطن said...

Thanx ayya

i\ve already seen your old blog last summer.

Sporty said...

Chebeer ya Bu khayaa :)
Hani ;p