There was an error in this gadget

Monday, May 04, 2009

نظرية

- آخر مستشفى تم بناؤه في الكويت كان قبل ثلاثين عاما تقريبا.

- آخر ناد رياضي شامل في الكويت تم تأسيسه قبل 40 عاما.

- آخر جامعة حكومية وهي الوحيدة طبعا تم إنشاؤها قبل خمسين عاما.

- آخر مشروع سياحي حكومي هو متنزه الخيران قبل 25 عاما.

- المرة الوحيدة التي تأهلنا فيها لكأس العالم لكرة القدم كانت قبل 25 عاما.

- آخر مسرح تم تشييده كان قبل 30 عاما.

- آخر ميناء كويتي تم تدشينه قبل 40 عاما.

- آخر ناد علمي كويتي تم إنشاؤه قبل 30 عاما.

- آخر مسرحية سياسية توعوية تم عرضها قبل عشرين عاما.

هذا من جانب

- أول جمعية للوقاية من الإيدز أنشئت قبل 20 عاما تقريبا.

- أول حملة توعوية للوقاية من المخدرات انطلقت قبل عشرة أعوام.

- أول مرة لا تحصل الكويت على كأس الخليج في الكويت كان قبل خمسة أعوام.

- أول مرة تصنف الكويت كدولة خطيرة إرهابيا كان قبل أيام قليلة.

- أول مرة تحدث فتنة كبيرة بين الشيعة والسنة كانت قبل 25 عاما.

- أول مرة تسرق المليارات من الكويت بأيد كويتية كانت قبل 20 عاما.

كما هو واضح فإن الإنجازات وعجلة التقدم توقفت قبل 35 عاما كمتوسط، وعجلة التردي والتشرذم بدأت قبل 30 عاما كمتوسط، وبما أن التيار المتأسلم يفاخر بتوليه زمام الأمور في البلد وبسط سيطرته على العمل السياسي منذ ثلاثين عاما. إذن فإن التيار الإسلامي هو السبب بلا شك بوقف التقدم وسرعة التخلّف، وهذا يعني أن الخطيب لم يخطئ حينما قال «استحوا على ويوهكم».

خارج نطاق التغطية:

المفكر محمد العوضي في مقال له أخيرا ذكر بأن الناس تذهب للدعاة دون غيرهم للتصوير والتوقيع ولا يكتفون بذلك، بل يطلبون منهم المشورة والمعونة، وهو ما لا يحدث مع اللاعبين والفنانين ومختلف المشاهير، وأنا أتفق معه تماما فيما يقول، ولكن السبب طبعا لا يعود إلى تميز الدعاة عن غيرهم، بل لأن المجتمع ترسخت فيه قناعة بأن هؤلاء الدعاة يملكون صكوكا للغفران يا أستاذنا الكريم.

الجريدة بتاريخ 4-5-2009

5 comments:

wa6an-alnhar said...

هذي الحقيقة يدركها الشارع الكويتي تماماً .. و يتذمر عليها ليل ونهار ..
بس السؤال الي يطرح شيصير فيهم حزة التصويت !!!

والله انهم (اخرطي) على قولت الخطيب

;p

إمـرأة لا تُنسـى said...

كلام المرشحين إينن قبل الانتخابات
كل واحد يايب وياه كتالوج المدينة الفاضلة! بعدما يدش المجلس تعميه المصلحة الشخصية

مشاريعنا التنموية كلها بره الكويت

Young Hegelian said...

What you say is true brother Ali, however, if we were to look at the dialectical method as explained by Hegel and Nietzsche, we would find that we need those setbacks in our society to come up with an all encompassing synthesis through which our society would flourish and prosper, we need something that negates our point of view so that our consensus will be a better, stronger, a more prosperous Kuwait.

Now i dont know about you all, but I am a firm believer in this method, and I think that in this day and age, in this zeitgeist, we will be able to reach that consensus.

@wa6an-alnahar: I dont know who that Khatib person is, but I dont think that kilhom "Ikhre6ey" on the contrary, I think that they (li7ya people) are playing a vital role in churning the progression wheel, (if we were to follow the dialectical method presented above), and the best example of that is blogs like this.

@Imra'a La Tansa:
Sis the political scene is just like an Egyptian market, it seems like a good deal when your buying that specific item, but you know deep down that you are being scammed on so many different levels. Politicians will play on any drum they think the populous will dance to. So we shouldnt be surprised when they ditch most, in some cases all, goals once they reach their destination.

Ahmed.

عنيف said...

والله انه كلامك عين الصواب والي يرفع لهم بوقتنا وجيلنا تحت ال30 سنه اعمارهم يدافعون عن هذا التشرذم لانهم اقتنعو انه الاسلاميين استلموها من ورا الوطنيين بهذه الشاكله بس المشكله الوعي السياسي المفروض يقرأ بشكل صحيح ويعرف من الي بنى الكويت ومن اوقف التنميه

على فكره اللبراليين بأعين الاسلاميين كفار فالاخوان الي يتأسلمون تحت ايديهم يحسبون انه الانضمام للقوى اللبراليه كفر
ويدورون صكوك الغفران بأيديهم

عاشق وطن said...

وطن النهار
انتي وينج امس الأحد؟

إمرأة لا تنسى
صدقتي

يونغ
مو طوّل ويانا ال
Setback
:)

عنيف
صح كلامك