There was an error in this gadget

Sunday, January 07, 2007

يا معشر السخفاء


في خبر نشر في صحيفة الوطن في يوم الخميس الموافق 14-12-2006 وتحديدا في الصفحة الثامنة عشر، مفاده أن رئيس الإتحاد الوطني لطلبة الكويت رافق مدير الجامعة في زيارة مفاجئة لكافتيريا كلية الطب لكي يتابعوا إن كانت الكافتيريا مشتركة أم منقسمة إلى جانب للطلبة وآخر للطالبات، بالعامية " رئيس الإتحاد فتّن على كافتيريا الطب بأنها ليست مفصولة". وقد كانت إبتسامة رئيس الإتحاد في الصورة المنشورة بالجريدة إبتسامة منتصر؟

هنيئا لكم يا طلبة الجامعة بهكذا إتحاد وهكذا رئيس فبعد أن تم حل جميع المشاكل الجامعية وبعد ان فتحت كل الشعب وبعد أن تم بناء أحدث المباني في الجامعة وبعد أن أصبح في كل قاعة دراسية أجهزة الكمبيوتر وبعد أن استبدلت الكتب بالأقراص المدمجة وبعد أن أصبحت الممرات في الجامعة محاطة بالزهور والينابيع والعصافير تغرد من كل جانب، فإن الأمر الوحيد الذي لم يفعله الإتحاد طوال الثلاثون عاما تقريبا من قيادة الائتلافية هو التأكد من أن الكافتيريا مفصولة أم مشتركة؟؟

أي سخافة هذه، هل هذا هو ما نريده من قيادة طلابية لأرقى صرح أكاديمي في الدولة! على ما يبدو بأن الكافتريا المشتركة ستؤدي إلى انخفاض الأداء التعليمي في كلية الطب، وكل طلبة الطب سيحولون إلى الشريعة وأطباء المستقبل لن يستطيعوا معالجة المرضى والسبب الكافتيريا المشتركة

أنا اجزم أن رئيس الإتحاد بعدما فتّن عند المدير ذهب ليتناول غداءه أو عشاءه في أحد المطاعم المنتشرة في الكويت، ولم يقل أنها مشتركة أو مفصولة، والسبب بسيط وهو أن رئيس الإتحاد وقائمته يعتقدون أنهم أنبياء الله في الأرض وإن غيرهم من الطلبة معرضون للشهوات والمفاتن وإنهم لن يستطيعوا التحكم بشهواتهم في الكافتيريا

إلى اليوم وأنا لا أفهم أبدا مالسبب في فصل التعليم المشترك، فإن كان السبب أخلاقي وإن التعليم المشترك يؤدي إلى مشاكل أخلاقية فهي رسالة أوجهها لكل من يدعم فصل التعليم بأننا أشرف وأطهر من ان نهان بهذا الأسلوب، ولا انتم أو غيركم من يحددوا أخلاقنا وسلوكنا فإن كانت أخلاقكم مثار الشك فمارسوا عقدكم على أنفسكم ولا تعمموها على الجميع

كم كنت أتمنى أن عبقرية رئيس الإتحاد ومن معه تقف في وجه العنف الطلابي الذي دأبت قائمته عليه منذ تأسيسها، لا أن تكون على هذه التفاهات

ولكن بأمانة فأنا لا ألوم الإتحاد على ما يفعله بل ألوم الطلبة الذين وصلوا إلى هذا الحد من الإنحدار لينتخبوا هذه الأشكال الطالبانية لتمثلهم وتقودهم، وعلى حد تعبير المثل طبخ طبختيه يالرفلة إكليه

ملاحظة: ذاك اليوم شفت واحد بكلية الآداب يعطي ورقة إمتحان حق وحدة، أتمنى من رئيس الإتحاد أن يطالب بتخصيص اوراق للطلبة وأخرى للطالبات لأن الورقة ممكن أن تحتوي على بصمات الطالبة أو الطالب وتنتقل للجنس الآخر وهذا ما يهدد بكارثة أخلاقية

برّه الموضوع
هل تعلم عزيزي القارئ بأن القانون رقم 24/96 المعني بما يسمى بفصل الإختلاط، لا ينص على أن تكون هناك شعب للطلبة وأخرى للطالبات، بل كل ما ينص عليه هو أن تحوي الشعبة الواحدة على مكان للطلبة وآخر للطالبات، يعني البنات على اليمين والشباب على اليسار أو العكس
مجلة أبواب عدد يناير 2007

6 comments:

Anonymous said...

السلام عليكم
قد سعيت للبحث عن نص كامل للقانون الذي تفضلتم بذكره ولكني لم استطع الحصول عليه

الرجاء منكم التكرم بنشر نص القانون كاملاً بمواده

Temetwir said...

apologies, the above comment is mine

Anonymous said...

المشكلة انهم يطالبون بمنع الاختلاط.. واهم اول من يطبق الاختلاط.. اغلب اللي يطالبون بهالشي تلقى عندهم سواق.. ويودون اهاليهم.. بالله هذا مو اختلاط؟ بين اهاليهم والسايق ما يزيد عن متر!
وبعدين الاختلاط ماهو موجود بالمجمعات؟ وبالاسوقه؟ بس يلا شنقول..

عاشق وطن said...

شكرا على المرور والمتابعة

سأسعى لإرسال القانون لك في اسرع وقت ممكن


المطالبة بفصل ما يسمونه بالاختلاط مطالبة سياسية تبين قوة بأس التيار الديني ولكنها غير عقلانية وغير موضوعية وأقل ما يقال عنها أنها حمق واضح

Ghasheema said...

hatha ysamoona horoob min el waqe3...badal ma yshoof sheghelah ka mowathaf fi sabeel khedmat albalad....ga3ed yetfalsaf fil jarayed

عاشق وطن said...

الشرهة على اللي وصلوا هالاشكال يا زميلتي