There was an error in this gadget

Wednesday, August 01, 2007

إلى أحمد وعلي وغيرهم

يعتقد البعض ويروّج البعض الآخر ان هناك فئة من الشعب الكويتي تعاني من عقدة إسمها الأسرة الحاكمة، وإن هناك من يمنّون النفس بأن تزول هذه الأسرة وان يأتي آخرون لقيادة الدولة، وكما ذكرنا في مقال سابق بأن هذا الكلام محرف ومدلس أكثر من تزوير وتدليس التوراة والإنجيل ( هذي حق علامة تعجب الوطن)، فلا مشكلة للشعب بخصوص حكم الأسرة

ولكن هنالك سؤال يثار ويتردد، لماذا يهاجم بعض أبناء الأسرة ما هذا الحقد على الأسرة الحاكمة؟
طرح السؤال بهذا الشكل قد لا يكون منصفا أبدا فالأسرة الكريمة شأنها شأن أي أسرة وعائلة كريمة من عوائل الكويت بها الطيبون والأخيار وبها الشاذون عن نهج المجتمع الكويتي، فلماذا يريد أن يروج البعض إن أبناء الأسرة قادمون من جمهورية أفلاطون الفاضلة؟

إن إنتقاد النواب أو الكتّاب أو عامة الشعب لبعض أبناء الأسرة لا يعني إطلاقا الرفض لوجودهم او الدعوة لنبذهم بل هي دعوة صريحة وجريئة وواقعية لنبذ كل من يشوه صورة الأسرة والعمل الوطني بشكل عام

فما يثار حول بعض الأشكال الشاذة من الأسرة لا يختلف عن تصرف الناس حول بعض التصرفات التي يقوم بها بعض أبناء الأسر الأخرى في الكويت، فحينما مثلا نتحدث عن الوسيلة وفهد الخنة فنحن لا ندعو بأي شكل من الأشكال إقصاء عائلة الخنة الكريمة من الكويت بل تقويم إعوجاج قد نجد أن فهد الخنة يمارسه وهو الحال مع أي عائلة أخرى.
على من يسرق من الأسرة أن يتحمل ملاحقتنا له وكلامنا عنه ومطالبتنا بحق الكويت منه، ومن يتولى المسؤولية عليه أن يكون بحجمها ويتحمل النقد كما نراه يفرح للمدح، وإن لم يكن كذلك فعليه كما يقول الكاتب العزيز عبداللطيف الدعيج أن يجلس في بيته كي لا يتلقى الإنتقادات

ونود أن نبين بأن من لا يزل يعتقد بان الأسرة الحاكمة تملك الكويت دون غيرها، او أن بقية الشعب هم موظفين وعاملين للأسرة فهو كلام لم يقبل في الماضي ولن يقبل حاضرا أو مستقبلا، فأريحوا أنفسكم منه، وحتى وإن وجدتم أن البعض يجاريكم في هذا الإعتقاد، فأنتم مخطئين بأن هذا البعض هو الأغلبية، فما يربطنا بالأسرة هو ما يربطنا ببقية أفراد الشعب ويحكمنا دستور وقانون ينظم العلاقة ولن تكون أبدا علاقة فداوية أو مطبلينِ
الطليعة بتاريخ 1-8-2007

5 comments:

Q8DOLL said...

إذا كان هناك بعض الاتهامات اللي تطال أفراد من الحاكمه
فلا تستغرب الهجوم
فأنت كما ذكرت
شأنها شأن كل العوائل في الكويت
منها الصالح
وفيها الطالح
وبالعكس نحن نفخر بأن لنا حرية انتقاد أي فرد فيهم
طالما الانتقاد يكون في محله ويكون لا يتعدى السب والتجريح والتشهير
واللذي هو غير مسموح أخلاقيا على أي عائله كويتيه أخرى
أما من يشكك برغبتنا في استمرارية حكم آل الصباح
فهذه اضغاث أحلام
وتخاريف
ولن يصلوا الى أي مكان بكلامهم

...
الكلام محرف ومدلس أكثر من تزوير وتدليس التوراة والإنجيل ( هذي حق علامة تعجب الوطن)

هذي سالفه ثانيه
فبعد فيفي عبدو وطيبة قلب دينا الشقيه وفتنة نهله سلامه "عفيه شوف تدني الذوق"
الحجي قام يفتي ويقول الانجيل والتوراة غير محرفين
الله يستر من الياي
قواك الله أخوي
واعذرني عالاطاله

عاشق وطن said...

شكرا على تعليقك الرائع وتحليلك للأمور بشكل جميل ومرتب

أما لعلامة التعجب فنسأل الله ان يشفي عقله المريض

One_Kuw said...

ali
i am serious u r the best man :)

White Wings said...

صح لسانك وسلمت يداك
الي مو عاجبه النقد يقعد في بيتهم مثل ما تفضلت، من يدخل عالم السياسة يجب أن يتحمل النقد هذا هو الواقع ولا بديل الا في الأنظمة القمعية

عاشق وطن said...

one_kuw
تسلم يا حبيبي انا افتخر بمعرفتك

white wings
تسلمين على المتابعة الحلوة والمستمرة