There was an error in this gadget

Monday, November 02, 2009

دولة الملالوة .. إنتهت

عبدالعزيز الناشي تذكروا هذا الإسم جيدا، فقد أزاح هذا المواطن من حيث لا يعلم غبارا كثيفا جلبه بعض رفاقه لتغطية الهوية الكويتية الجميلة.

فقد أقدم الناشي على خطوة لو كان يعلم عواقبها لما أقدم عليها إطلاقا، لقد طعن الناشي بصحة عضوية النائبتين أسيل العوضي ورولا دشتي على أساس أنهما لم ترتديان الحجاب معتقدا أنه بهذا الطعن قد يحقق نصرا مؤزرا لجمع من ملالوة السياسة، وعلى طريقة الدخيل وجاسم سعى النائب محمد هايف إلى إستغلال التمريرة التي إعتقد بأنها ذهبية من المواطن عبدالعزيز الناشي، فتوجه إلى وزارة الأوقاف التي لا ناقة لها ولا جمل في هذا الشأن لينتزع منها فتوى وجوب الحجاب، وقد كان له ذلك، فظنوا أنهم سجلوا هدفا ذهبيا لا يعوض.


ولكن حكم الدستورية الرافض لطعن الناشي أثبت أن هف هايف ومن خلفه ملالوة السياسة كان تسللا صريحا وواضحا على الكويت وهويتها الدستورية المدنية، فالكويت هي حرية شخصية وحرية عقيدة مكفولتان للكويت برمتها، ومن لا يؤمن بذلك فهو لا يؤمن بكويت الأمس واليوم والغد.

لقد أنهينا اليوم وبهذا الحكم حقبة مجموعة من اللحى أرادوا أن يحتكروا ما هو غير قابل للإحتكار وحطمت أحلامهم وكوابيسنا على صخرة صلبة إسمها الدستور، فمن لا يعترف به لا يعترف بالكويت.

لنبتعد عن الكلام الطويل قليلا ولنستخلص ماذا يعني حكم المحكمة الدستورية الرائع بحق الكويت وحق أسيل ورولا تحديدا، فالحكم الدستوري يعني التالي:

- إلغاء قانون الجنسية الذي يحرم غير المسلم من حق الحصول على الجنسية.
- إلغاء قانون التعليم العالي الذي يفرض شروطا على اللباس للطلبة ويفصل تعليمهم دون توفير الفرصة للراغبين بالتعليم المشترك من تحقيق مبتغاهم داخل حدود الكويت، وهو طعن بالحرية والمساواة اللتان نص عليهم الدستور.
- إلغاء مواد في قانون العمل التي تحظر على المرأة العمل في أوقات معينة وتسمح للرجل بذلك، وهو إخلال بالحرية والمساواة أيضا.

عطفا على الكثير من تفاهات الملالوة الأخرى كضوابط الحفلات ومحاربة فالنتاين والخيم الرمضانية وفترينة أحمد باقر وغيرها.

عموما لقد قدم لنا الناشي درسا جميلا في اللجوؤ للمحكمة الدستورية لتغيير ظلام بعض أصحاب اللحى بنور الدستور لنعيد الكويت حرة رائعة كما كانت قبل أن تقحم الحكومات السابقة بعض أصحاب اللحى بيننا وبين كويتنا الجميلة.

ملاحظة: مجموعة صوت الكويت أصدرت كتيبا رائعا إقتبستُ منه بعض القوانين غير الدستورية، وبإمكانكم الإطلاع عليه من خلال موقعهم الإلكتروني.
www.soutalkuwait.com

ملاحظة أخرى: سقطت كلمة بعض المكتوبة باللون الأصفر من المقال المنشور بالجريدة وقد نبهني على ذلك أحد القراء الكرام من المعلقين في موقع الجريدة.

خارج نطاق التغطية:

جريدة أسوأ وزير بتاريخ الكويت نشرت تقريرا عن بعض السلوكيات المشينة في الشارع المعروف بإسم شارع المطاعم، وقد نشرت جريدة أسوأ وزير سابقا بعض السلوكيات السيئة في بعض المقاهي، فأغلقت حكومة بوصباح المقاهي بعد منتصف الليل، فهل سيمنعنا بوصباح من الأكل ليلا بعد تقرير شارع المطاعم؟

الجريدة بتاريخ 2-11-2009

1 comment:

ابو طروب said...

عشقك للوطن عسل، طير النوم من عيني
عشقك بالمقلوب مثل المرحوم ذكرني بحنيني
إعشق إعشق خلنا كلنا نعشقها. ترى الكويت تستاهل.
داوم على هالحال وخلنا نحقق حلم المرحوم. يا رب نعيد أمجاد البلد اليوم قبل باجر.