There was an error in this gadget

Monday, May 31, 2010

ذرّية آل خاجه

'السيد' هو ما يعنيه اسم خاجه بالفارسية حيث تنحدر أصولي، وهي ليست بالسيد الذي تنحدر سلالته من النبي عليه وآله الصلاة والسلام كوليد الطبطبائي و فؤاد الرفاعي ويوسف الزلزلة، بل سيد القوم كابن الوهاج في مسلسل 'الجوارح'.

بمعنى آخر فإن خاجه إن أسقطناها على مفرداتنا المحلية فهي تعني 'الشيخ'، ولكن هذا لا يعني بأي شكل من الأشكال أن جميع ذرية خاجه هم سادة قومهم، فقد يكون جدي الأكبر سيدا لقومه في سالف الأزمان وعلى إثر ذلك فإن ذريته من بعده نالوا هذا اللقب لأنهم من سلالته.

في الظروف الطبيعية والمنطقية والعقلانية فإن اختيار جدي الأكبر ليكون سيدا لقومه قد يعود لعوامل عديدة منها الذكاء أو العدل أو القوة الجسدية أو النفوذ المالي أو غيرها من عوامل، كما أن أولئك القوم ارتضوا أيضا أن تستمر سلالة جدي في السيادة والحكم أيا كان شكله على مر السنين الفانية.

ولكن بكل تأكيد فإن تلك السيادة لم تكن بأي شكل من الأشكال صك غفران دنيوي لكل من يحمل هذا اللقب، فيكون كل أبناء خاجه السابقين واللاحقين بالنسبة لقومهم يمتلكون شهادة حسن السير والسلوك منذ مولدهم إلى فنائهم. فأنا على الأقل أعرف أن هناك منهم من هو فاشل في تكوين أسرة جيدة وآخر 'نحيس' وثالث بخيل ورابع قاطع رحم وخامس متمرد وسادس مزعج... إلخ.

فإن أتاني جاره السادس مثلا ليشكو لي إزعاجه فلن أحصن السادس بلقبه، وأقول 'إنت تدري إنه ولد خاجه؟؟ شلون تقول عنه جذيه؟؟'، أو أتتني زوجة الثالث تشكو بخله فلن أرد بأن 'حمدي ربج متزوجة ولد خاجه'.

تلك السلبيات وغيرها بالطبع لا تنفي أبدا اعتزازي بعائلتي ولقبها، بل تجعلني حريصا على أن تكون مثالية قدر الإمكان، ولكني سأرفض قطعا أن يكون اللقب هو الحصانة الدائمة، فمولود هذه الذرية شأنه شأن البقية تكون من نطفة لم يخترها هو، وليس من المنطقي أبدا أن تصبح كينونته محمية ومرموقة حتى إن لم يفعل في دنياه إلا ما هو بغيض وكريه.

لذلك فالشيخ الخاجوي لن تحميه خاجويته في حال خطئه وإساءته لمجتمعه، فالعمل هو المقياس، واحترام الذات قبل احترام الغير هو المعيار.

فليشر إليه وليوبخ وليعاقب كل خاجه إن لم يحترم القوانين العامة وتعدى على الناس وأهان الجميع، أما بالنسبة لمن هم خارج دائرة آل خاجه ويعاملون هذا الآل على أنهم أفضل منهم فلا أوجه لهم سوى سؤال واحد: لماذا تجعلون غيركم حتى إن كان سيئ العمل بأن يكون أفضل منكم لمجرد حصوله على اللقب؟

خارج نطاق التغطية:

بالون اختبار جديد قدمته الدولة للحد من الحريات من خلال منع 'البلاك بيري' كما تتمنى، وفيما يبدو بأنها نجحت في هذا البالون، فردة الفعل لم تكن على قدر التقييد وستستمر في منعها لكل حرية، و'ربعنا كالعادة خاموووش'.

الجريدة بتاريخ 31-5-2010

5 comments:

جبريت said...

مقالك اليوم في الصميم

Anonymous said...

البالون لم يكن في خبر البلاك بيري نفسه ولكن في كلام ثاني من ضمن الخبر وعلى مايبدوا ان محد لاحظه، واهو ما قرأته في جريده الوطن (بنفس خبر البلاك بيري) وكان يتكلم حصول اسم مستخدم خدمات الانترنت لدى وزاره الداخليه.
اللي فهمته انهم يتكلمون عن اليوزر نيم، واتسائل اذا هذا كان له علاقه ببطء سرعة الانترنت في الايام الماضيه اثناء محاوله استخدام البريد مثل جيميل والهوتميل والخدمات مثل بلووجر والفيس بوك.

Anonymous said...

البالون لم يكن في خبر البلاك بيري نفسه ولكن في كلام ثاني من ضمن الخبر وعلى مايبدوا ان محد لاحظه، واهو ما قرأته في جريده الوطن (بنفس خبر البلاك بيري) وكان يتكلم حصول اسم مستخدم خدمات الانترنت لدى وزاره الداخليه.
اللي فهمته انهم يتكلمون عن اليوزر نيم، واتسائل اذا هذا كان له علاقه ببطء سرعة الانترنت في الايام الماضيه اثناء محاوله استخدام البريد مثل جيميل والهوتميل والخدمات مثل بلووجر والفيس بوك.

الـسـنـبـلـة said...

8awiy elpost 7ada ,,
La8d asma3t Lw nadayt 7ayan w lakin la 7yat lmn tunadi ,, w nar lw naf5t biha a'9a2t w lakink tnfa5 fi al.ramdi

O t7yati Le 2L 5aja b.shkil 3am , o e.zainen minhum b.shakil 5a9 ,,
O allah yhdi el.bachi ;)

رزنامــــــة said...

يا سلام عليك يا ولد خاجة فعلا ضربت الصميم والشاطر يفهم ما بين سطورك الرائعة
والمو شاطر لن نتركه بعبطه
بل يجب علينا ان نعلمه ما تفضلت فيه
ونوكله بالقفشة بعد