There was an error in this gadget

Wednesday, January 17, 2007

ثلاثون عاما تكفي

كلنا يعلم أن الكويت كانت وما أقساها من كلمة، كانت درة للخليج، كانت موطنا للرقي في المنطقة، باريس الشرق الأوسط، وكانت وكانت
وكانت

والآن فهي للأسف تتربع في عرش المؤخرة بين دول الجوار ولا تتصدر سوى ترتيب الفساد، وهذا الحال والإنحدار قد بدأ منذ ما يقارب الثلاثين عاما تقريبا، فالزمن توقف لدينا مع نهاية السبعينيات وزحف العلم والرقي والإدارة البعيدة عن المحسوبية إنتهى لدينا منذ ذلك الوقت. وأفكار المنع والقمع بدأت منذ ذلك الزمن، والتفريق الواضح بين المذهبين والإنقسام البغيض ساد، و ثقافة العبودية والتحكم والفداوية عادت منذ ذلك الزمن

لقد ظللت أقرأ وأفكر وأبحث عن السبب، ومالذي حصل منذ ثلاثين عاما تقريبا ليخلق هذا التحول المرعب للمجتمع والوطن، فقلت ربما أنها الحرب العراقية الإيرانية هي التي أوقفت العجلة ولكن الحرب إنتهت والعجلة التنموية متوقفة؟ فذهبت بعدها إلى مسألة الغزو والغزو مضى عليه 16 عاما ولا تقدم يذكر؟! فقلت ربما يكون حل المجلس في منتصف الثمانينات وتوقف الحياة الديمقراطية هي التي بعثرت الأوراق، ولكن المجلس عاد لحياته منذ 1992 وما زالت الأوراق مبعثرة؟!! فقلت لا بد إذا بأن الوضع الذي نعيشه هو بسبب الأزمات الإقتصادية، وها قد وصل البرميل لخمسين دولارا والوضع السيء مستمر؟

وبحثت كثيرا وكثيرا عن الأمر الذي دام لمدة ثلاثين عاما ولم ينتهي إلى الآن، ولم اجد سوى شيء واحد قد يستصغره البعض ويستسخفه البعض الآخر ويدعي البعض هو أنني أتصيد على هذا العامل المشترك ولكني مقتنع تماما بما أقول
إن الأمر المشترك الوحيد هو قيادة التيار الديني للحركة الطلابية الكويتية، فمع حصول قائمة الإخوان المسلمين على قيادة الإتحاد الوطني لطلبة الكويت ولم يحدث سوى التالي
· أزمة المناخ * حل مجلس الأمة * التقسيمة المذهبية
· المجلس الوطني * الغزو * السرقات الضخمة
· محاولات الإغتيال السياسية * مجلس البصامة * سيطرة نواب الخدمات

طبعا لا أقول بأنهم الأسباب المباشرة لما سردت بقدر ما أقول أن دورهم فعال في ماحدث ويحدث وسيحدث إذا ما إستمروا، فقد غيروا التركيبة بالنسبة لطلبة الجامعة والذين يفترض أن يكونوا الأكثر وعيا، ولكن زرعوا في نفوسهم الطائفية واللامبالاة وترسيخ الخدمات، نعم هذا ما يحدث وسيظل كذلك لأنه لا توجد أي إرادة قوية لوقف هذا المد المدمر للبلد إن العلة فيهم وفينا إن إرتضينا بقاؤهم
ومن اليوم فأنا أعلنها بأن إتحاد 2008 سيكون إتحادا وطنيا لرجال تكون قائمتهم الكويت ومبدأهم الكويت، فمن يا ترى يتسامى فوق أي خلاف ويرافقني في هذا الشأن؟

ولا أريد كلاما فحسب بل إستعدادا لفعل وتضحية فثلاثون عاما من عمر وطني تكفي
ملاحظة: هذا المقال بمثابة دعوة للجميع لدعم مشروع التغيير سواء الدعم المادي الغير مشروط أو المعنوي

خارج نطاق التغطية
سلام عليك يا جابر
الطليعة بتاريخ 17-1-2007

4 comments:

Anonymous said...

بالفعل،
فالجامعة تعتبر المجتمع الكويتي الصغير، وما قد يظهر عليه من قمع للحريات وانتهاك للحقوق، مع انحياز التيار الديني مع للإسلاميين.. ينعكس على المجتمع الكويتي..
فالمخرجات الإسلاموية الذي تخرج من الجامعة تؤثر سلباً على بلدنا في كافة النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية..
ولك بخير مثال: النشرة التي اصدرتها لجنة التوعية الاجتماعية التابعة للاتحاد الذي يخالف مضمونها دستور دولة الكويت وكذلك مسألة كافتيريا كلية الطب،، التي لم تظهر إلا بعد سقوط الاخونجية..

الإشكال ليس في الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع الجامعة فقط..
إلقِ نظرة على فرع الاتحاد بجمهورية مصر العربية.. http://www.secularkuwait.org/vb/showthread.php?t=14230
واتحاد الأردن
واتحاد بريطانيا!!!
وبس

عاشق وطن said...

زميلي الكريم

أعلم أن المرض قد سرى في بعض أفرع الإتحاد الخارجية

ولكننا نحتاج إلى تغيير إتحاد الكويت أولا لأنه يمثل أكبر عدد من المقاعد وهذا ما أصبو إليه وأرغب بدعمكم

latifah said...

لا اعتقد ان هذاالسبب الذي تفضلت بذكره يعتبر سخيف او ثانوي
فلو القينا نظرة سريعة على مخرجات جامعة الكويت منذ ذلك الوقت لوجدنا ان اكثرهم فسادا في البلاد هم للاسف من القيادات الطلابية البارزة في ذلك الوقت
فاذا كانت هذه القيادات هي مصدر للفساد ، فما الذي نتوقعه ممن
ترعرعوا في ظل هذه القيادة ؟

اؤيدك الرأي في ان السبب هو قيادات الاتحاد الوطني لطلبة الكويت والوضع يزداد سوءا حتى اصبح يبدو ان طلبة الكويت كالمسيرين الذين فقدوا قدرتهم على التمييز
فلنترحم على ايام القيادات الوطنية
ونؤكد الدعوة على ضرورة التغيير الجذري والفوري لانقاذ ما يمكن انقاذه من الطبقة الواعية في مجتمعنا الكويتي

Ghasheema said...

moshkelat le kuwait ena fi nas wojodeha 8ayem 3ala shab nar el 6ayefeyah....ya3ni etha ma sawaw fitan re7 ynme7e wojodhum??

jameel ena ykoon mojtama3 elshabab wa3ee ow fahem sheno yseer hawaleh...bas el ajmal ena yf3al shay 7ata ynfa3 mojtama3ah.