There was an error in this gadget

Monday, April 13, 2009

إلى القبائل مع التحية

يدعي بعض المرشحين، وعبر وسائل الإعلام، أنه يحث على الوحدة الوطنية، ومع هذا يطرح الرأي بأن هناك فئة مظلومة في الكويت وهي القبائل، فأحد المرشحين يقول إننا لا نريد أن نقسِّم هذا الوطن، أو نتكلم عن فئات ومع ذلك يستطرد ليقول لا يجوز أن يكون هناك %3 فقط من أبناء القبائل يشغلون المناصب القيادية؟

بمعنى أن المرشح كلّف نفسه عناء البحث والخروج بإحصائية تفتت المجتمع ليحدثنا عن اللحمة الوطنية؟ أيعقل هذا الكلام؟

بالطبع هذا الكلام هدفه هو استجداء أصوات أبناء القبائل، وهو أمر واضح، ولكن الدور الأهم هم من أبناء القبائل أنفسهم، فهل يعلم أبناء الكويت من القبائل الكريمة بأن %50 من أعضاء المجلس الأخير هم من أبناء القبائل؟

بمعنى أنه إن كان هناك ظلم واقع على القبائل فهو من صنع من انتخبتموهم ليمثلوكم، فعلى الرغم من أنهم يمثلون %50 من رأي الأمة، فإنهم مازالوا يسمعونكم أسطوانة الغبن، فإما أنهم يكذبون ولا يوجد أي ظلم، وإما أنهم فاشلون في رفع الظلم عنكم رغم كثرتهم، وبذلك فهم لا يصلحون لتمثيلكم.

***

الدين الإسلامي دين رباني صريح يكره النفاق والمنافقين، فأن يخرج أحد النواب السابقين من رحم الفرعية، وهي جريمة يعاقب عليها القانون، ويطالب بعد ذلك بعدم تطبيق القانون على المخالفات، فهو لا يستحق أن يحسب على التيار المطالب بالدين الإسلامي القويم، فهو يعصي علانية قوانين موقعة من ولي أمر الدولة، وهذا لا يجوز شرعاً، فكيف تنطلي على بعضكم تلك الحيل ولا يميز بين الباطل والحق؟

***

لو كنت أقطن في منطقة معظمها من أبناء قبيلة معينة وكنت أنا الأعلى فيها من حيث الدرجة العلمية، والكل يمتدح حسن الخلق الذي أتصف به وروح القيادة التي أتمتع بها، وأحسست بأنني أستطيع أن أقدم شيئاً لوطني وأبناء وطني، أوليس من الظلم أن أفقد أصواتكم لمصلحة ابن قبيلتكم والسبب الوحيد في ذلك أن أبي وجدي ليسوا من قبيلتكم؟

***

مع دخول الطغاة في 90 على الكويت، أول ما قام به مقبورهم صدّام هو تحويل المسجد الكبير إلى مسجد صدّام الكبير، والكل كان على علم بأن الصلاة في ذلك المسجد المغصوب مشكوك في صحتها إن لم تكن باطلة، وهو الأمر نفسه الذي يحدثه البعض فيسلب الأراضي لبناء المصليات؟ فكيف لمسلم أن يقبل بأن تدنس حرمة بيت من بيوت الله من خلال إقامتها على أرض مغصوبة.

خارج نطاق التغطية:

أحمد الخطيب كتاب تاريخ ناطق 'الله يطول بعمره'، وحملة 'صوتي لوطني' ستدشن اليوم فعاليتها بمهرجان خطابي يشارك فيه الخطيب في تمام السابعة والنصف مساءً بمقر التحالف الوطني بالنزهة.

الجريدة بتاريخ 13-4-2009

2 comments:

SoOoR el Q8 said...

و آخر شي يطلع علينا طاحوس و يجمع المجاميع و يقول انها جاهزة لمواجهة القوات اذا حاولت اتطبق القانون، الأخ يعتقد انه قاعد بالغابة ويجهز الضباع للانقضاض على الأسد ملك الغابة

الله يرحم عبدالله السالم الي سواهم اوادم بعد ما كانوا ضايعين بالبر، لاهم كفو دولة ولا ديمقراطية

بالنسبة للمساجد وهي بيوت الله تقوم فيها الصلاة و بعض العبادات ولازم تكون مبنية بشكل حضاري لائق فيها مزودة بكل الخدمات

مادري اشلون هايف وأمثاله من اسلاميين العصر تسمح لهم انفسهم يصلون او يدعون للصلاة في شبرات شينكو أو كيربي يرثى لحالها من قذارة داخلها وحواليها و بهذا الشكل المهين لمكان يرفع فيه اسم الله الاكبر ولازم تكون له قدسيته ونظافته وعظمته "ومن يعظم شعائر الله واعتقد الصور الي انشرتها الجرايد كافية ووافية بهالموضوع فانها من تقوى القلوب"
بس وين الي يفهم الناس أو رجل الشارع البسيط انها مجرد دعاية انتخابية لدغدغة مشاعر الناس خاصة اذا اتعلق بموضوع ذو صبغة عاطفية مثل الدين اشدخل الدين بالقضايا الانتخابية والسياسية- ما اقول الا الله يزيل الغشاوة عن عيون الناخبين

Faisal said...

سالفت المسايد الجينكو أو مسايد سكن العزاب (حسب الصور اللي شفناها بالجرايد) شي كريه لأن الكويت من أغنى دول العالم وبنت أحلى المساجد سواء بالكويت أو بالعالم وبعدين إييون ربعنا ويقولون خلوا المسايد الجينكو (المؤقته) والمشكلة إن وزارة الأوقاف معينه حقهم خطباء ومؤذنين وبعضهم ما لهم ترخيص !! بس منو يقدر يستجوب وزير الأوقاف على هالشي ؟

وبعدين ربعنا مستغلين هالمسايد حق الأمور الثانية اللي مو من الدين بشي